شاهد حقيقة المصنع الذي دمره التحالف وأعاده الحوثيون من جديد؟! (صورة)

مركز الالغام في صعده

 سيطرت جماعة الحوثيين على محافظة صعدة أبان الثورة الشعبية في الـ23 مارس/ اذار 2011م, بإيعاز مباشر من المخلوع صالح, وكان ذلك بعد حادثة جمعة الكرامة بخمسة أيام فقط.

وحتى الإعلان عن اتفاق السلم والشراكة ليلة الـ 21 سبتمبر/ أيلول المشؤوم 2014م. أي ما يقارب الخمس سنوات في إدارة المحافظة.. لم تقم الجماعة الحوثية في أحداث أي مشروع تنموي.. باستثناء بناء مزار لمؤسس الجماعة حسين بدر الدين الحوثي في منطقة مران, ومصنع للألغام في المدينة القديمة, وكلاهما تعرضا للقصف والتدمير من قبل طيران التحالف بتاريخ الـ 8 مايو/ أيار 2015م.

وحسب احصائيات غير رسمية, فقد رفد المصنع جبهات الحوثين بأكثر من 500 ألف لغم محلي الصنع, بإشراف خبراء إيرانيين لا يزال البعض منهم متواجد حتى اللحظة.    
اليوم تعاود جماعة الحوثيين فتح المصنع مرى أخرى, ولكن تحت عنوان مختلف كما هو موضح في الصورة, والتي نشرها موقع المسيرة التابع للحوثيين قبل أيام قلائل.   

يشار الى أن منظمة وثاق للتوجه المدني نشرت احصائية  لها في مارس/ أذار 2016م حول ضحايا الألغام التي زرعها الحوثيون, الى إصابة 430 شخصا, قتل 201 منهم بينهم 16 طفلا و26 امرأة و141 من الرجال مدنيين و8 من فرق نزع الالغام.

فيما بلغ عدد الجرحى 229 شخصا بينهم 19 طفلا 25 امرأة 173 مدنيا و 12 من فرق نزع الالغام.

 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص