في صفقة الإفراج..

الإمارات تكافئ طارق صالح وتهمش أحمد علي لهذا السبب المتعلق بالحوثيين..! (تفاصيل)

صالح واولاده

كشفت صفقة إطلاق سراح شقيق ونجل طارق محمد عبدالله صالح، من سجون الحوثيين، عبر وسطاء عمانية، عن دور بارز لدولة الإمارات في الصفقة.
وقال مراقبون لـ "المشهد اليمني" إن الإمارات عطلت استكمال إطلاق "مدين وصلاح" نجلي الرئيس اليمني الراحل، علي عبدالله صالح، عبر الوساطة العمانية، لأسباب تتعلق بدور أحمد علي صالح السلبي تجاه الحوثيين.

قد يهمك ايضاً:

ورد للتو.. : حزب الإصلاح يخرج عن صمته ويشن أقوى هجوم على حكومة ''النوارس المهاجرة''.. ويوجه لرئيس الوزراء هذه الرسالة..شاهد


صفقة أبناء صالح كلفت مليارات الدولارات برعاية دولة خليجية وبنود سرية تتعلق بزعيم الحوثيين وجثة صالح..! (تفاصيلها)

المراقبون رجحوا  أن دولة الإمارات عملت على دفع الفدية المالية للحوثيين مقابل الإفراج عن العقيد محمد محمد عبدالله صالح ، وعفاش طارق محمد عبدالله، وفاءاً للعميد الطارق الذي يقود عمليات عسكرية ضد الحوثيين، فيما عمدت على تعطيل صفقة خروج"صلاح ومدين" نجلي الرئيس السابق، بسبب الصمت المريب للعميد احمد علي صالح تجاه الحوثيين الذين قتلوا والده في ديسمبر الماضي.
وكانت مصادر مؤتمرية قد كشفت عن صفقة إطلاق سراح أبناء صالح من سجون الحوثيين عبر وساطة عمانية مقابل فدية مالية كبيرة.
واختطفت مليشياالحوثي الانقلابية، أبناء صالح، يوم مقتل والدهم في صنعاء بعد انتفاضة مسلحة قادها صالح ضد حلفائه السابقين.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص