مصدر مؤتمري يكشف عن

الدولة التي نجحت بإطلاق سراح أبناء صالح وكم مليارات دُفعت للحوثيين قيمة الصفقة؟

صالح واولاده

أفاد مصدر في حزب المؤتمر الشعبي العام لوكالة بنجاح وساطة عُمانية في التوصل إلى اتفاق مع "الحوثيين" للإفراج عن 4 من أقارب الرئيس اليمني الراحل علي عبدالله صالح، المحتجزين منذ أكثر من 9 أشهر.
وأوضح مصدر محلي إن مساعٍ قادتها سلطنة عُمان ممثلة بالسلطان قابوس بن سعيد وقيادات حزب المؤتمر في الداخل والخارج تكللت بالاتفاق مع الحوثيين للإفراج عن صلاح ومدين علي عبدالله صالح، والعقيد محمد محمد عبدالله صالح، وعفاش طارق محمد عبدالله صالح، ونقلهم إلى مسقط" وقد بدأ بالفعل الإفراج عن الأخيرين.

 

قد يهمك ايضاً:

ورد للتو.. : حزب الإصلاح يخرج عن صمته ويشن أقوى هجوم على حكومة ''النوارس المهاجرة''.. ويوجه لرئيس الوزراء هذه الرسالة..شاهد
 

رسالة "تحديات خطيرة" من الرئيس التركي للملك سلمان

 

ورد الان : امريكا تفاجئ الجميع وتعطي الضوء الأخضر لبدء عملية تحرير الحديده (تفاصيل طارئة)
 

في صفقة الإفراج.. : الإمارات تكافئ طارق صالح وتهمش أحمد علي لهذا السبب المتعلق بالحوثيين..! (تفاصيل)
 

وأضاف أنه تم تجهيز طائرة سلطانية عُمانية لنقل المفرج عنهم من أسرة صالح من صنعاء إلى مسقط، وقُدم طلب لقوات التحالف لمنحها التصريح، إلا أن التحالف رفض منحها الإذن، بعد أن كان قد وافق على ذلك.
وأشار إلى استمرار الجهود للحصول على تصريح للرحلة ونقلهم إلى العاصمة العُمانية مسقط التي تقيم فيها عائلة الرئيس السابق.
من جهته أكد مصدر مطلع لـ "المشهد اليمني" أكد أن الصفقة تمت بدفع فدية مقدارها 2 مليار دولار للحوثيين من قبل السلطنة، بعد تخفيض الفدية التي كانت تطالب بها المليشيا الحوثية وقدرها أربعة مليار دولار.
وكانت وكالة الأنباء العمانية، أعلنت في 22 ديسمبر الماضي وصول 22 شخصاً من أفراد عائلة الرئيس الراحل إلى عُمان، للالتحاق بأسرهم المقيمة في السلطنة منذ بداية الأزمة اليمنية، وأن ذلك يأتي "استمراراً للمساعي الإنسانية العُمانية للتعامل مع مجريات الأحداث في الساحة اليمنية".

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص