الأمم المتحدة تعلن توقف المعارك في مدينة الحديدة

شوارع الحديده

أعلنت الأمم المتحدة ، مساء اليوم الإثنين توقف القتال في مدينة الحديدة التي تشهد حربًا عنيفة منذ أسابيع، وفقًا لما أوردته وكالة الأنباء الفرنسية.

ونقلت الوكالة الفرنسية ، في تغطيتها الإخبارية مساء اليوم ، تابعها محرر "ناس تايمز" : "إن الأمم المتحدة أفادت بأن القتال توقف في مدينة الحديدة اليمنية، التي تعرضت لهجوم من القوات الحكومية".

هي الأولى من نوعها : إيران توجه طعنة غادرة لعبدالملك الحوثي .. ومتعاونون يؤكدون: هذا ما حدث معنا (تفاصيل)

 

بعد هدوء دام 12 ساعة : هذا ما يحدث الآن في الحديدة.. وجماعة الحوثي تعلن الاستسلام ”أوقفوا الحرب وسنعترف ببعضنا البعض“

 

ورد للتو : مسؤول محلي بـ ‘‘صنعاء’’ يوجه أقوى تهديد لـ‘‘مشرفي الحوثي’’ في العاصمة ويبدأ أول تحرك فعلي ضدهم (تفاصيل)

 

واندلعت منذ يومين معارك ضارية بين القوات الحكومية والمتمردين الحوثيين، المدعومين من إيران، قتل فيها نحو 150 شخصا.

وكانت قوات التحالف العسكري بقيادة السعودية تتقدم نحو المناطق الواقعة تحت سيطرة المتمردين، ولكن يعتقد أن الحوثيين تصدوا للهجوم.

هـــــام : مصير مؤلم لـ ‘‘عشرات الأسرى’’ الحوثيين في الحديدة .. وإعلان جديد للمقاومة المشتركة .. شاهد الفيديو

ووقعت أغلب الاشتباكات في المناطق السكنية، ويخشى أن يكون أكثر الضحايا من المدنيين.

وحذر الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، الاثنين من تدمير ميناء الحديدة، الذي تمر عبره مواد الإغاثة لملايين اليمنيين. وقال إن تدميره سيؤدي إلى كارثة إنسانية.

وأضاف غوتيريش في تصريح لوكالة الأنباء الفرنسية: “يبدو أن قوات التحالف بقيادة السعودية مصممة على السيطرة على الحديدة، وهو أمر في تقديري لا يؤدي بالضرورة إلى بدء العملية السياسية. لابد من توققيف القتال، وبدء المحادثات السياسية، وعلينا بدء عملية إغاثة إنسائية واسعة حتى نتجبن الأسوأ العام المقبل”.

ويعتقد غوتيريش أن “هناك فرصة لجعل جميع الأطراف (الحوثيون، الحكومة والإمارات والسعودية) يفهمون إن هذه حرب لا انتصار فيها لأحد”.

وقال إن العديد من الأطراف، من بينها الولايات المتحدة وروسيا وأوروبا دول أخرى في المنطقة توافقت على أنه آن لهذا النزاع أن ينتهي، وإن هناك برنامج زمني للحل سلم لجميع الأطراف المعنية”.

وأوضح الأمين العام للأمم المتحدة أن المنظمة الدولية تقدم حاليا مواد إغاثة لنحو 8 ملايين يمني، ولكن هذا الرقم قد يصل إلى 14 مليون العام المقبل.

 
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص